عنان يناشد الإسرائيليين والفلسطينيين الوفاء بالتزاماتهم بموجب خارطة الطريق

عنان يناشد الإسرائيليين والفلسطينيين الوفاء بالتزاماتهم بموجب خارطة الطريق

طالب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، في رسالة وجهها للمؤتمر المنعقد في جنوب أفريقيا حول الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، الإسرائيليين والفلسطينيين الوفاء بالتزاماتهم بموجب خارطة الطريق.

وقال عنان في الرسالة التي قرأها بالنيابة عنه، بيتر هانسن، المفوض العام للوكالة الدولية لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين(أونروا) "على إسرائيل وقف القتل خارج نطاق القانون والاستخدام المفرط للقوة والممارسات الأخرى التي تنتهك التزاماتها بصفتها دولة محتلة".

هذا وقد نظم المؤتمر الذي افتتح أمس ويستمر لمدة يومين في كيب تاون بجنوب أفريقيا، اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف.

كما أعرب الأمين العام عن قلقه بخصوص الحاجز الذي تبينه إسرائيل في الضفة الغربية مشيرا إلى أن المشروع يخالف روح خارطة الطريق ويحد من تحركات الفلسطينيين ويصادر أراضيهم الأمر الذي يهدد إقامة دولة فلسطينية مستقلة.

وأضاف عنان أن الإنسحاب الإسرائيلي المزمع من غزة وأجزاء من الضفة الغربية قد يتيح فرصة نادرة لتحريك خارطة الطريق والتوصل إلى سلام دائم في الشرق الأوسط.

وفي المناقشة التي تلت بعد ذلك، قال هانسن إن الكثير من الدول المانحة تتساءل عن جدوى المساعدات للأراضي الفلسطينية المحتلة وتعتقد أن الوضع لا فائدة ترجى منه.

وقال إن الدول المانحة لا تستطيع مواكبة الدمار الذي تقوم به إسرائيل وناشد الجميع بالضغط على الجهات المانحة للاستمرار في مساهماتها.

أما جون دوغارد، المقرر الخاص لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، فقد شبه الوضع القائم هناك بسياسة التمييز العنصري التي كانت سائدة في جنوب أفريقيا.