مبعوث الأمم المتحدة في أفغانستان يدين مقتل إمرأتين عاملتين في الهيئة الانتخابية

مبعوث الأمم المتحدة في أفغانستان يدين مقتل إمرأتين عاملتين في الهيئة الانتخابية

media:entermedia_image:80c81810-423c-4942-bee1-7cb2832ecdcc
أعرب جان أرنو، ممثل الأمين العام الخاص في أفغانستان، ورئيس بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في افغانستان (أوناما)،عن غضبه الشديد إثر الهجوم الذي استهدف نساء يعملن في الهيئة الانتخابية مما أدى إلى مقتل إمرأتين وإصابة 12 آخريات.

وقد وقع الهجوم في إقليم نانغارهار، حينما انفجرت سيارة تقل عددا من النساء في طريقهن إلى محافظة روداد، لبدء التسجيل في الانتخابات، مما أدى إلى مقتل إثنتين وإصابة 12 إمرأة منهن في حالة حرجة و9 إصابتهن خفيفة بالإضافة إلى إصابة صبي كان يرافق أمه.

وحسب أوناما فإن التحقيقات الأولية تشير إلى وضع قنبلة في السيارة التي تقلهن. والجدير بالذكر أن سائق السيارة تركها قبل لحظات من وقوع الانفجار، وتم القبض عليه وهو رهن التحقيق حاليا.

وهؤلاء القتلى والجرحى هن نساء أفغانيات يعملن في شرق البلاد من أجل حث النساء على التسجيل للتصويت في الانتخابات الأفغانية القادمة. وقد كانت جهودهن ناجحة للغاية حيث لقي التصويت للانتخابات رواجا كبيرا في المنطقة بعد كابل العاصمة حيث تم تسجيل نحو 600.000 شخص للإدلاء بأصواتهم 35% منهم نساء.

وقال جان أرنو"إن القتلة يريدون أن يقضوا على مشاركة النساء في الانتخابات ولكنهم لن ينجحوا".

وأرسلت أوناما عددا من الأطباء والممرضات إلى مستشفى جلال أباد حيث تتلقى المصابات العلاج وتم إجلاء اللواتي حالتهن خطرة إلى مكان آخر.

وكإجراء احتياطي، قامت السلطات المختصة بالانتخابات بحظر حركة النساء العاملات في الهيئة الانتخابية لحين إنجلاء الموقف.