الأمم المتحدة ولجنة أفغانستان لحقوق الإنسان تعقدان حوارا حول الحريات الأساسية

الأمم المتحدة ولجنة أفغانستان لحقوق الإنسان تعقدان حوارا حول الحريات الأساسية

أعلنت الأمم المتحدة ولجنة أفغانستان المستقلة لحقوق الإنسان عن بدء جهودهما المشتركة لعقد حوار حول تطبيق الحريات الأساسية في أفغانستان.

وتنص اتفاقية بون المتعلقة بالعملية السياسية في أفغانستان، على ضرورة التزام الأطراف الموقعة بحماية حقوق الإنسان بما في ذلك حرية الصحافة والتحرك والتجمع والرأي.

وقال جان أرنو، رئيس بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان (أوناما)، "إن الحوار الذي ستجريه أوناما ولجنة حقوق الإنسان الأفغانية يهدف إلى ضمان تطبيق هذه الالتزامات".

ويأتي هذا الحوار قبل عقد الانتخابات المزمع إجراؤها في البلاد مع نهاية العام الحالي. وقال أرنو "يجب أن تترجم هذه الحقوق إلى أفعال بحيث يتمكن الناخبون والمرشحون من حرية التحرك وتكوين المنظمات والتعبير عن الرأي".

وأعرب أرنو عن أمله في أن يشجع الحوار كل المرشحين المستقلين بالإنضمام إلى الحملة الانتخابية واقتناعهم بأن هناك جهة مستقلة تراقب العملية عن كثب.