الأمم المتحدة ترحب بإطلاق سراح دفعة جديدة من الأسرى المغاربة المحتجزين لدى جبهة البوليساريو

الأمم المتحدة ترحب بإطلاق سراح دفعة جديدة من الأسرى المغاربة المحتجزين لدى جبهة البوليساريو

رحبت بعثة الأمم المتحدة لمراقبة الاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) اليوم بقرار جبهة البوليساريو إطلاق سراح 100 أسير مغربي محتجز لديها.

وعبرت مينورسو عن أملها في أن يتم قريبا إطلاق سراح جميع أسرى الحرب تماشيا مع القانون الدولي ودعت الأطراف إلى التعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر من أجل الكشف عن مصير جميع المفقودين منذ بداية النزاع.

ومن جانبه قال محمد بن أحمد، المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر لشمال أفريقيا، إن اللجنة تحركت على الفور لضمان إنجاز هذه العملية.

وأضاف "أعلنت جبهة البوليساريو أنها ستطلق سراح مجموعة من الأسرى تضم 100 أسير وقد توجه مندوبو اللجنة الدولية إلى مكان احتجاز هؤلاء الأسرى للقيام بعملية ترحيلهم إلى وطنهم في أقرب وقت ممكن تحت رعاية اللجنة".