ممثلون من مجلس الأمن يبدأون زيارة لغرب أفريقيا

21 حزيران/يونيه 2004

قال المتحدث باسم الأمم المتحدة، فريد إيكهارد، إن ممثلين من مجلس الأمن قد بدأوا مهمة لتقصي الحقائق في غرب أفريقيا تستغرق 10 أيام.

ويقود الوفد إمير باري جونز، الممثل الد ائم للمملكة المتحدة لدى الأمم المتحدة. ومن المقرر أن يبدأ الوفد بزيارة غانا حيث سيلتقي مع الرئيس، جون كوفور، أحد المفاوضين في عمليات السلام في المنطقة كما سيلتقى الوفد مع المدير التنفيذي للمنظمة الاقتصادية لغرب أفريقيا، محمد إبن شمبس.

ومن ثم سيذهب الوفد إلى ساحل العاج حيث قال جونز إن المجلس سيطالب جميع الأطراف في البلاد بتنفيذ التزامتهم تحت بنود اتفاقية ليناس- ماركوسيس للسلام وضمان استمرارية عملية المصالحة الوطنية.

وقال جونز إن هدف وفد مجلس الأمن هو مراقبة عمليات السلام في ساحل العاج وليبريا وسيراليون. ومن المقرر أن يزور الوفد غينيا وغينيا بيساو ونيجيريا.

ويضم الوفد ممثلين من الصين وفرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وأنغولا وشيلي وألمانيا وباكستان وإسبانيا والجزائر وبنين والبرازيل والفلبين ورومانيا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.