مجلس الأمن يشيد بالتقدم الذي تم إحرازه في غينيا- بيساو

مجلس الأمن يشيد بالتقدم الذي تم إحرازه في غينيا- بيساو

أشاد مجلس الأمن في بيان رئاسي قرأه رئيس المجلس للشهر الحالي، لاورو باجا، الممثل الدائم للفلبين لدى الأمم المتحدة، " بالتقدم الذي أحرزته السلطات الوطنية في غينيا- بيساو نحو استعادة النظام الدستوري، وبخاصة إقامة جمعية شعبية وطنية جديدة وحكومة جديدة".

ومن المقرر أن تنتهي العملية الانتقالية بإجراء انتخابات رئاسية في آذار/مارس 2005.

غير أن المجلس أعرب عن قلقه إزاء هشاشة عملية إرساء دعائم الديموقراطية في غينيا- بيساو، والتي تعزى بصورة رئيسية إلى المشاكل الهيكلية عميقة الجذور التي تواجهها البلاد، بما في ذلك ضعف مؤسسات الدولة وهياكلها فضلا عن الأزمة الاقتصادية والاجتماعية المستحكمة.

كما أشاد المجلس بالعمل الذي يقوم به مكتب الأمم المتحدة لدعم السلام في غينيا- بيساو وأثنى على كامل فرق الأمم المتحدة الموجودة في البلاد لما قدمته من دعم وإسهام بارزين في عملية تطبيع الأوضاع السياسية وتحقيق الاستقرار في غينيا- بيساو.