لجنة حقوق الإنسان تصدر تقريرا عن أوضاع حقوق الإنسان في العراق أثناء وبعد فترة حكم النظام السابق

لجنة حقوق الإنسان تصدر تقريرا عن أوضاع حقوق الإنسان في العراق أثناء وبعد فترة حكم النظام السابق

صدر اليوم عن لجنة حقوق الإنسان تقرير مفصل عن أوضاع حقوق الإنسان في العراق أثناء وبعد فترة حكم الرئيس السابق صدام حسين، وهو التقرير الذي كان من المقرر أن يصدر نهاية الشهر الماضي، ثم تم تأجيله بضعة أيام لاستكمال بعض البيانات المطلوبة.

وأدلى برتراند رامشران، القائم بأعمال المفوض السامي لحقوق الإنسان، بتصريح خاص لإذاعة الأمم المتحدة، أوجز فيه أهم ما تضمنه التقرير.

وقال رامشران إن التقرير أولا أخذ في الاعتبار انتهاكات حقوق الإنسان الفظيعة التي شهدها العراق في الماضي وثانيا يقر التقرير بوقوع بعض الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان منذ انهيار النظام السابق وثالثا يطالب بتصحيح هذه الانتهاكات والعمل على ضمان عدم تكرارها ورابعا يطالب بتبني عدد من الإجراءات التي من شأنها حماية حقوق الإنسان في المستقبل.

وأضاف رامشران أن التقرير يطالب بتشكيل لجنة عراقية وطنية لحقوق الإنسان وضرورة أن يتم ذلك بسرعة.

وفي ختام تصريحاته أكد القائم بأعمال المفوض السامي لحقوق الإنسان أن التقرير قد رصد الانتهاكات السابقة والحالية ولكنه يؤكد أن هناك أملا في بداية جديدة في العراق.