مبعوث الأمم المتحدة في أفغانستان يدين مقتل 5 موظفين بإحدى المنظمات غير الحكومية

مبعوث الأمم المتحدة في أفغانستان يدين مقتل 5 موظفين بإحدى المنظمات غير الحكومية

media:entermedia_image:7eb7be92-2596-4cd8-9438-5e5b5c93ddbc
أعرب الممثل الخاص للأمين العام في أفغانستان ، جان أرنو، عن غضبه وصدمته لمقتل 5 موظفين بمنظمة أطباء بلا حدود في أفغانستان.

وقال أرنو إنه يدين مقتل هؤلاء الأشخاص بأشد عبارات ممكنة وإنه تصرف مأساوي غير مقبول موجه ضد مجتمع المنظمات الإنسانية.

ووقال أرنو إن مقتل هؤلاء الموظفين الخمسة، إثنان من أفغانستان وثلاثة من هولندا والنرويج وبلجيكا، قد تم بطريقة وحشية فيما يبدو أنه كمين مدبر.

وكان أرنو قد أبلغ مجلس الأمن في جلسة بتاريخ 27 أيار/مايو الماضي، أن الموقف الأمني في البلاد ضعيف وقد تدهوربشدة في الأشهر القليلة الماضية وقال "إن ما حدث أمس يؤكد ذلك التقييم".

وأصدر أرنو توجيهاته بأن تقدم بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان (أوناما) جميع ما لديها لمساعدة منظمة أطباء بلا حدود في هذه المحنة. وأقلت طائرة مروحية تابعة لأوناما جثث الموظفين الدوليين الثلاثة إلى كابل لإعادتهم إلى بلادهم.

وقال أرنو "إن المنظمات الإنسانية بموظفيها المحليين والدوليين موجودة في أفغانستان لمساعدة المحتاجين وبناء المؤسسات الأفغانية وإعادة بناء البلاد، وليقوم هؤلاء الموظفين بعملهم يجب ضمان أمنهم وسلامتهم".

وطالب أرنو الشعب الأفغاني وقادته بنبذ المجموعات التي ترتكب أعمال العنف ودعم الجهود الرامية لبناء مجتمع أكثر سلما وعدلا وازدهارا.