المفوضية العليا لشئون اللاجئين تقول إن استجابة المانحين ‏للمناشدات الخاصة بمساعدة اللاجئين السودانيبين من أهالي ‏منطقة دارفور جاءت مخيبة للآمال‏

المفوضية العليا لشئون اللاجئين تقول إن استجابة المانحين ‏للمناشدات الخاصة بمساعدة اللاجئين السودانيبين من أهالي ‏منطقة دارفور جاءت مخيبة للآمال‏

ناشدت مجموعة من وكالات الإغاثة المجتمع الدولي ‏اتخاذ إجراءات عاجلة لمساعدة العدد المتنامي للاجئين ‏السودانيين في شرق تشاد، والذين يصل عددهم إلى نحو ‏‏180 ألفا.‏

وقال لينو بوردين نائب ممثل المفوضية العليا لشؤون ا‏للاجئين في تشاد إن استجابة المانحين للمناشدات التي ‏صدرت في الآونة الأخيرة بشأن المعونات جاءت مخيبة ‏للآمال، خاصة مع اقتراب موسم الأمطار الذي قد يؤدي إلى تقطيع ‏الطرق المؤدية إلى كثير من مخيمات اللاجئين في تشاد.‏

وأضاف بوردين أنه يعتقد أن تجاهل الدول المانحة ‏للمشكلة يعود من جهة إلى أن الإقليم لا يتمتع بأهمية ‏استراتيجية ومن جهة أخرى إلى الإحجام المتنامي عن ‏مساعدة المحتاجين.‏