مجلس الأمن يستأنف اليوم مناقشاته حول مشروع القرار الخاص بالعراق

مجلس الأمن يستأنف اليوم مناقشاته حول مشروع القرار الخاص بالعراق

يستأنف مجلس الأمن الدولي مساء اليوم مناقشة مشروع القرار الأمريكي- البريطاني حول العراق.

وأبدى عدد من الدول الأعضاء في المجلس تحفظات بشأن مسودة مشروع القرار تركزت على السلطات التي ستمنح للقوة المتعددة الجنسيات بقيادة الولايات المتحدة ومدة بقائها بعد تسليم السلطة.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، قد عقد جلسة مباحثات مع أعضاء مجلس الأمن مساء أمس حول ذات الموضوع حيث أطلعهم على الجهود التي يقوم بها مستشاره الخاص حول العراق الأخضر الإبراهيمي.

وقال عنان للصحفيين إن الأمم المتحدة حددت نهاية الشهر الحالي موعدا لتشكيل الحكومة الانتقالية التي ستسلم لها السلطة مع نهاية حزيران/ يونيه القادم وأعرب عن أمله في إنجاز المهمة في هذا الموعد.

وسؤل الأمين العام عن الدور المنوط بالأمم المتحدة في مشروع القرار الأميريكي - البريطاني فرد قائلا "أعتقد أن مشروع القرار بعد الإطلاع عليه بشكل دقيق يشير إلى الأولويات التي علينا العمل على تنفيذها وبالفعل نحن نعمل على تنفيذ بعضها وسنعمل على تنفيذ الجوانب الأخرى عندما تسمح الظروف وبهذا أعتقد أن مشروع القرار مرض".

وأشار كوفي عنان إلى أن مشروع القرار ما زال يناقش معربا عن قناعته بأنه نتيجة لتلك النقاشات ستكون توضيحات واحتمالات إجراء تعديلات على مسودته ويجب النظر إليه على أنه بداية هذه العملية.