برنامج الغذاء العالمي يطالب بمعونات عاجلة لتوفير الغذاء في أوغندا

13 آيار/مايو 2004

طالب برنامج الغذاء العالمي المجتمع الدولي بتوفير معونات عاجلة لتوفير الغذاء لنحو 1.6 مليون شخص في شمال أوغندا حيث من المتوقع أن تتفاقم الكارثة الإنسانية بسبب هجوم جيش الرب على المدنيين وتشريدهم من ديارهم.

وقال مدير البرنامج في أوغندا، كين ديفيس، "إن سكان شمال أوغندا يعانون بشدة ويحتاجون للمساعدة العاجلة ولن نتمكن من ذلك إذا لم نتسلم تبرعات جديدة في الحال".

ويشن جيش الرب المتمرد على الحكومة حربا منذ 18 عاما مما أدى إلى تشريد السكان. ويقوم جيش الرب بمهاجمة معسكرات المشردين داخليا وإحراق المنازل ونهب الممتلكات وخطف الأطفال واغتصاب النساء والقتل وغيرها من أعمال العنف حسب برنامج الغذاء العالمي.

وقد تضاعف عدد الأشخاص المحتاجين للمساعدة منذ العام الماضي ويحتاج البرنامج لنحو 56 مليون دولار قبل نهاية العام الحالي لمساعدة هؤلاء الأشخاص.

وقال البرنامج إن مخزون الحبوب سينتهي بحلول تموز/يوليه القادم إذا لم تقدم معونات جديدة لتوفير المزيد من من الغذاء كما سيضطر إلى تقليل الحصص التي يقوم بتوزيعها حاليا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.