مقرر حقوق الإنسان المعني بحق الصحة يطالب بتشكيل لجنة مستقلة لبحث الأوضاع الصحية للمدنيين في الفلوجة

مقرر حقوق الإنسان المعني بحق الصحة يطالب بتشكيل لجنة مستقلة لبحث الأوضاع الصحية للمدنيين في الفلوجة

طالب بول هانت، مقرر حقوق الإنسان المعني بحق الصحة، بتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في الأوضاع الصحية للسكان المدنيين في مدينة الفلوجة العراقية.

جاء ذلك في خطاب بعث به هانت اليوم إلى سلطة الإئتلاف المؤقتة في العراق، بعد تردد مزاعم حول قيام قوات الإئتلاف بانتهاكات لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي.

وقال هانت في خطابه إن التقارير تؤكد أن 90% ممن قتلوا في الفلوجة، والذين يصل عددهم إلى 750 قتيلا، هم من المدنيين غير المقاتلين.

وأحصى المقرر الخاص في خطابه عددا من الاتهامات الموجهة إلى قوات التحالف في العراق، ومن بينها الاستخدام المفرط للقوة، ومنع المدنيين من الوصول إلى مستشفى المدينة، ومنع الطواقم الطبية من الوصول إلى المستشفيات، واحتلال مبنى المستشفى، وإطلاق النار على سيارات الإسعاف.

وقال هانت "إن هذه اتهامات خطيرة ويجب التحقيق فيها فإذا ما ثبتت صحتها علينا اتخاذ خطوات جادة لضمان عدم تكرار هذه الانتهاكات الصارخة للقانون الدولي".

وأضاف أن تشكيل لجنة مستقلة للتحقيق أمر ضرورى خصوصا وأن الأحداث الأخيرة في الفلوجة قد حجبت عن أنظار المجتمع الدولي، بسبب فرض قيود على الدخول إلى المدينة كما أن القليل جدا من المراقبين المحايدين قد استطاعوا تغطية مجريات الأحداث بسبب انعدام الأمن.