عنان يطالب بأن تشمل الأجندة الدولية قضية التنمية المستدامة

28 نيسان/أبريل 2004

بدأ اليوم في نيويورك الاجتماع الوزاري رفيع المستوى للجنة التنمية المستدامة حيث حضر الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، جانباً من الجلسة الافتتاحية.

وقال عنان "إنه على الرغم من الحرب في العراق، يجب أن تتضمن الأجندة الدولية حماية البيئة وتحقيق النمو الاقتصادي خصوصا فيما يتعلق بالمياه والصرف الصحي والمستوطنات البشرية وذلك لرفع مستوى معيشة الإنسان".

وقال عنان إن اهتمام العالم منصب فقط على محاربة الإرهاب وأسلحة الدمار الشامل والحرب في العراق مما صرف الأنظار عن موضوع التنمية المستدامة. وأضاف أننا بحاجة إلى أجندة دولية متوازنة تشمل قضايا التنمية.

كما تحدث خلال الجلسة الافتتاحية ممثلون عن المجموعات الإقليمية المختلفة من بينهم وزير المالية القطري، يوسف حسن كمال، ممثلاً عن مجموعة الدول النامية.

وقال الوزير القطري إن الدول النامية خطت خطوات جدية للوفاء بالتزاماتها لتحقيق التنمية المستدامة واتخذت تلك الدول طائفة من التدابير المحلية بما في ذلك تحسين صياغة السياسات التنموية والتنسيق لتعزيز تنفيذها.

وحث وزير المالية المجتمع الدولي على الوفاء بالتزاماته لتهيئة بيئة دولية ممكنة على جميع المستويات تتسم بأهمية حاسمة بالنسبة لتحقيق أهداف ومقاصد خطة تنفيذ قرارات مؤتمر جوهانسبرغ والوفاء كذلك بتوفير التمويل وبناء القدرات ونقل التكنولوجيا.

وأضاف الوزير أن خطة تنفيذ قرارات جوهانسبرغ أقرت بالدور الأساسي للتجارة الدولية في تحقيق التنمية المستدامة لكن التقدم في هذا المجال لا يزال بطيئاً.

وقال إن البلدان النامية تحتاج لبناء القدرات ونقل التكونولوجيا ودون تحقيق تقدم في هذه المجالات سيكون من الصعب على هذه البلدان أن تحقق أهدافها الإنمائية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.