نسبة الوفيات الناجمة عن الحصبة تتراجع بنسب كبيرة

27 نيسان/أبريل 2004

أعلنت منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" اليوم أن نسبة الوفيات الناجمة عن مرض الحصبة عالميا تراجعت نحو 30% بين عامي 1999 و2002.

وقال إدوارد هوكسترا، المستشار في مجال الصحة بمكتب اليونيسف في نيويورك، خلال مؤتمر صحفي في جنيف إنه في عام 2000 وجدت المنظمة أن 45 بلداً تحدث فيها الوفيات على نطاق واسع بسبب الحصبة.

وأضاف أن اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية قررتا العمل بشكل مشترك في تلك الدول للتأكد من أن

95% من الأطفال أو أكثر سيتم تحصينهم تماما ضد المرض.

وقال إنه بعد 3 سنوات فقط أي عام 2002 شهدنا تطورا أساسيا في الوصول لتلك المناطق حيث أن 21 بلدا وصلت فيها نسبة تحصين الأطفال ما دون 15 عاما إلى أكثر من 95%.

كما أكد أن المنطقتين الرئيسيتين اللتين تشكل فيهما الوفيات الناجمة عن الحصبة مشكلة كبيرة هما أفريقيا وجنوب آسيا حيث شهدت أفريقيا انخفاضا بنسبة 35%.

وأشارت منظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونيسف إلى أن هذا التطور يؤكد أن بإمكان الدول مجتمعة تحقيق هدف الأمم المتحدة في تخفيض نسبة الوفيات الناجمة عن مرض الحصبة عالميا إلى النصف بحلول عام 2005.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.