سفير الولايات المتحدة يحث على تكوين قوة متعددة الجنسيات لحماية الأمم المتحدة في العراق

16 نيسان/أبريل 2004

عقد مجلس الأمن الدولي اليوم جلسة علنية لمناقشة الحالة بين العراق والكويت وقد قدم جون نيغروبونتي، الممثل الدائم للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، لمجلس الأمن التقرير الدوري للسلطة المؤقتة للإئتلاف حول تطورات الوضع في العراق.

وقال نيغروبونتي في مداخلته أمام المجلس إنه لا مكان للميليشيا المسلحة في العراق وأن هدف قوات التحالف إحلال سيادة القانون في عراق ديمقراطي ومنع أي حزب من ممارسة تأثيره باستخدام القوة.

وأكد نيغروبونتي أن العديد من العراقيين أبدوا دعمهم القوي لإنهاء الميليشيا والجماعات المسلحة التي تعمل خارج إطار الأجهزة الشرعية العراقية.

وأضاف "بدعمٍ من الأمم المتحدة، شَرعت الولايات المتحدة الأمريكية، في حث الدول الأعضاء على الإسهام بقوات عسكرية وذلك من أجلِ حماية بعثة الأمم المتحدة الواسعة النطاق في العراق. وسيحدد مجلس الأمن دور هذه البعثة التي ستعمل كجزء من قوة متعددة الجنسيات يكون جل مهمتها حماية موظفي الأمم المتحدة ومرافقها."

وحث جون نيغروبونتي الدول الأعضاء على الإسهام بقوات عسكرية للقيام بمهام حفظ الأمن لدعم دور فعال للأمم المتحدة في العراق. وقد عقد المجلس بعد ذلك مناقشات مغلقة حول الوضع في العراق.

وفي الشأن العراقي أيضاً غادر فريق المساعدة الإنتخابية التابع للأمم المتحدة برئاسة كارينا بيريلي العراق في وقت مبكر من اليوم حيث يتوقع أن يصل الفريق نيويورك في الأيام القادمة لإطلاع الأمين العام للأمم المتحدة على نتائج مهمته الحالية هناك.

وقالت بيريلي قبيل مغادرتها بغداد إن الأمم المتحدة مهتمة جداً باستقرار الوضع الأمني في البلاد للتمكن من إجراء الانتخابات وتحدثت كذلك عن خطط لتشكيل لجنة انتخابات مستقلة تتشكل من أعضاء عراقيين.

♦ رجاء المشاركة في استبيان أخبار الأمم المتحدة لعام 2021

     اضغطوا على  الرابط لنتعرف على آرائكم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.