بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في العراق تعمل على نقل المساعدات الإنسانية للمتضررين العراقيين

بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في العراق تعمل على نقل المساعدات الإنسانية للمتضررين العراقيين

روس ماونتن
قالت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في العراق اليوم إنها تعمل بشكل حثيث مع مختلف الجهات في العراق بما في ذلك وزارة الصحة العراقية وجمعية الهلال الأحمر العراقي واللجنة الدولية للصليب الأحمر وبعض المنظمات غير الحكومية بهدف ضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى الفلوجة والمدن العراقية الأخرى المتضررة بفعل المواجهات الدامية.

وقد تمكنت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في العراق بالتعاون مع السلطات العراقية والمنظمات غير الحكومية من إيصال كميات من الإمدادات للفلوجة والمدن المتضررة الأخرى اشتملت على وحدات من الأوكسجين والدم ومعدات الإسعافات الأولية.

وقال روس ماونتن، مبعوث الأمين العام الى العراق بالنيابة، إن الشاغل الرئيسي للأمم المتحدة حالياً هو إيصال المساعدات الإنسانية للمتضررين وتمكنهم من الحصول على الاحتياجات الأساسية.

وأضاف ماونتن أن العاملين في مجال الإغاثة الإنسانية والمنظمات غير الحكومية والمنظمات الإنسانية يجب أن يتمكنوا من الوصول بسلام إلى المحتاجين بمن فيهم من يحتاج العلاج الطبي.

وقد ندد روس ماونتن باختطاف عاملي الإغاثة الذين يعملون على مساعدة الشعب العراقي وطالب بإطلاق سراحهم فوراً.

ومن ناحية أخرى واصل المستشار الخاص للأمين العام، الأخضر الإبراهيمي، وفريقه عملهم في العراق من أجل استقصاء الآراء حول أفضل السبل لانتقال السلطة إلى العراقيين والمحددة في نهاية حزيران/يونيه القادم.

وفي هذا السياق التقى الإبراهيمي مع عدنان الباجه جي، عضو مجلس الحكم العراقي ورئيس اللجنة الفرعية للانتخابات ومع رئيس المجلس للشهر الحالي مسعود البرزاني و10 أشخاص يمثلون "المعهد العراقي للتنمية والديمقراطية" الذين قدموا مذكرة حول إنتقال السلطة إلى العراقيين.

وكان الإبراهيمي قد التقى أمس الأحد مع جلال طالباني وبوفد من مجلس علماء المسلمين كما ذهب إلى الموصل يوم السبت حيث التقى مع عدد من القيادات المدنية والدينية والسياسية.