مخزون العالم من الحبوب ينخفض مجددا في الفترة ما بين 2004 و2005 حسب منظمة الأغذية والزراعة

مخزون العالم من الحبوب ينخفض مجددا في الفترة ما بين 2004 و2005 حسب منظمة الأغذية والزراعة

أكدت اليوم منظمة الأغذية والزراعة (فاو) في تقرير بعنوان (توقعات الأغذية) أن مخزون العالم من الحبوب سينخفض بصورة حادة مع نهاية موسم 2004/2005، مشيرة إلى أن عمليات الجرد النهائية قد تكشف عن انخفاض في حجم المخزون بمقدار 89 مليون طن أو بنسبة 18% مقارنة بالمستويات المسجلة عند بدء عملية الجرد.

وورد في التقرير الذي تصدره دائرة النظام العالمي للمعلومات والإنذار المبكر التابعة للمنظمة أربع مرات في السنة، أن الانخفاض الحاد المتوقع في مخزون الحبوب مقارنة بالموسم السابق يرجع بصورة رئيسية للصين، ولو أن تخفيضات جوهرية كانت متوقعة أيضا في الهند وروسيا وأوكرانيا والاتحاد الأوروبي التي تأثرت غالبيتها بالتخفيضات التي طرأت على إنتاجها من الحبوب للعام الماضي 2003.

وفي ما يتعلق بمواسم المحاصيل خلال عام 2004 أفاد التقرير أن التوقعات تشير إلى أن إنتاج العالم من الحبوب قد يرتفع إلى 2.130.000 طن أي بزيادة قدرها 2% تقريبا مقارنة بالعام الماضي و3% مقارنة بالمعدل خلال السنوات الخمس الأخيرة الأمر الذي قد يسهم في التخفيف من حدة حالة التراجع بالنسبة لإمدادات العالم من الحبوب خلال موسم 2004/2005.

واستنادا إلى التقرير فإن أسعار تصدير الحبوب مثل القمح والأرز والذرة قد سجلت ارتفاعا قويا كما أنخ من المتوقع ارتفاع استهلاك الحبوب خلال فترة 2003/2004 لكي يصل إلى 1.971.000 طن أي بزيادة قدرها 1% مقارنة بالعام السابق على الرغم من الزيادة الملحوظة في الأسعار الدولية للحبوب والموجات الكبيرة من الأمراض الحيوانية خلال النصف الأول من الموسم.