الأمم المتحدة تقول إن القيود التي تفرضها إسرائيل على غزة أدت إلى تعليق المساعدات الغذائية

1 نيسان/أبريل 2004

قال المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، بيتر هانسن، إن عمليات المساعدات الغذائية لنحو 600.000 شخص في غزة قد تم تعليقها اليوم بسبب القيود الجديدة التي فرضتها إسرائيل على المعبر الوحيد المؤدي إلى غزة.

وقال هانسن "إذا ما استمرت القيود المفروضة فإن القطاع سيشهد حالات من الجوع لأول مرة منذ وقت طويل".

وناشد هانسن إسرائيل رفع القيود المفروضة وأضاف "أن حق إسرائيل الشرعي في الأمن لن يخدمه إعاقة المساعدات الطارئة التي تقدمها الأمم المتحدة".

وفي الظروف العادية توزع الأونروا حوالي 250 طن من المواد الغذائية يوميا في غزة وحدها وتأتي هذه المساعدات ضمن نطاق برنامج ضخم لمساعدة اللاجئين في الضفة الغربية وقطاع غزة منذ بدء الانتفاضة عام 2000.

وقد باءت جميع الجهود لاقناع إسرائيل برفع الحظر عن نقل حاويات الطعام الفارغة التابعة للأونروا خارج غزة بالفشل مما أدى إلى تعليق توزيع 11.000 طن من المواد الغذائية.

وأشارت الأونروا إلى أنها ليست المنظمة الوحيدة التي تعاني من صعوبات في القيام بعملها، فجميع المنظمات في الضفة الغربية وغزة تعاني من نفس المشكلة حيث طالبت هذه المنظمات في بيان مشترك لها الأسبوع الماضي إسرائيل تخفيف القيود المفروضة على غزة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.