الأمم المتحدة تسعى لمكافحة الاستخدام المفرط للأدوية

29 آذار/مارس 2004

تعمل منظمة الصحة العالمية على تأسيس برامج تعليمية وخصوصا في الدول النامية من أجل التوعية بمخاطر الاستخدام المفرط للأدوية وإساءة استخدامها التي تؤدي إلى نتائج خطيرة مثل قيام الجسم بتطوير مناعة ضد الدواء مما قد يؤدي أحيانا إلى الوفاة حسب المنظمة.

وقال هانز هوغرزيل، مدير إدارة الأدوية الحيوية والسياسات الطبية بالمنظمة "إن معظم الأشخاص يرون أن نقص الأدوية مشكلة رئيسية إلا أن الاستخدام غير المدروس للأدوية المتاحة يعتبر أيضا تهديدا للصحة ويؤدي إلى عواقب وخيمة".

ويشمل الاستخدام غير المدروس للأدوية تعاطي أدوية كثيرة لمرض بسيط وعدم أخذ العلاج المناسب لمرض خطير والاستخدام المفرط للحقن وأخذ أدوية بدون مشورة الطبيب وعدم اتمام العلاج المقرر. وتوضح الإحصائيات في العديد من البلدان أن هذه الممارسات شائعة ولا تقتصر فقط على البلدان النامية.

وسيبدأ غدا بتايلاند مؤتمر برعاية منظمة الصحة العالمية والعديد من الدول المانحة والمنظمات غير الحكومية لمناقشة كيفية تحسين استخدام الأدوية في الدول النامية.

وحسب الإحصائيات المقدمة لمنظمة الصحة العالمية في عام 2000 فإن 60% من المضادات الحيوية في نيجيريا تم صرفها بلا مبرر، ونفس الشئ في نيبال. كما أن 40% من الأموال المخصصة للأدوية أنفقت بلا طائل.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.