الأمين العام يعتزم إرسال فريق برئاسة الأخضر الإبراهيمي إلى العراق

الأمين العام يعتزم إرسال فريق برئاسة الأخضر الإبراهيمي إلى العراق

media:entermedia_image:98ca0140-b527-46da-b174-b11feed46a0b
أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، أنه ينوي إرسال فريق إلى العراق في أقرب وقت ممكن لمساعدة العراقيين على تشكيل الحكومة المؤقتة التي ستتسلم السلطة مع نهاية حزيران/يونيه القادم.

وقال الأمين العام للصحفيين لدى دخوله المقر الدائم بنيويورك هذا الصباح " إنه قد أرسل خطابا بهذا الشأن إلى كل من مجلس الأمن ومجلس الحكم العراقي وسلطة التحالف المؤقتة حول نيته إرسال فريق برئاسة الأخضر الإبراهيمي ليعمل مع العراقيين على تشكيل الحكومة المؤقتة".

ويأتي قرار الأمين العام بعد تسلمه خطابين من كل من رئيس مجلس الحكم العراقي، محمد بحر العلوم، ورئيس الإدارة الأمريكية في العراق، بول بريمر، يطلبان فيها مساعدة الأمم المتحدة لإجراء الانتخابات العامة قبل نهاية كانون الثاني/يناير 2005.

وردا على سؤال حول رؤية هذا الفريق لكيفية تشكيل الحكومة المؤقتة قال الأمين العام "أعتقد أن هذه مسألة سوف تتم مناقشتها بين الفريق وسلطة التحالف ومجلس الحكم وقد تضمن التقرير الذي قدمناه للطرفين بعض الأفكار وربما تكون هناك أفكارا أخرى لم ترد في هذا التقرير".

وأضاف عنان "أن أول ما سيفعله الإبراهيمي عندما يصل إلى بغداد هو التحاور مع العراقيين والاستماع لهم لنرى كيف يمكن أن نساعدهم على التوصل إلى توافق حول هذه الأفكار".

وردا على سؤال حول ضغط الولايات المتحدة على العراقيين لطلب مساعدة الأمم المتحدة قال الإبراهيمي "نحن لا نبحث عن عمل للأمم المتحدة في العراق وإذا رأى العراقيون أنهم ليسوا بحاجة إلى الأمم المتحدة ، فذلك سيكون الوضع الأمثل من وجهة نظرنا".

وأضاف الإبراهيمي " مما نعرفه أن معظم العراقيين، داخل وخارج مجلس الحكم، يطالبون بعودة الأمم المتحدة".