مسؤول في الأمم المتحدة يطالب جميع المجتمعات محاربة المخدرات

مسؤول في الأمم المتحدة يطالب جميع المجتمعات محاربة المخدرات

أنتونيو ماريا كوستا
طالب المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة لمنع الجريمة ومكافحة المخدرات، أنطونيو ماريا كوستا، في الاجتماع السنوي للجنة المخدرات في فيينا اليوم، جميع المجتمعات العمل لتحقيق نتائج أفضل في الحملة العالمية لمكافحة المخدرات.

وقال كوستا في افتتاح الاجتماع " إن تضافر الجهود والإلتزام من قبل المجتمعات سيؤدي إلى النجاح في عملية مكافحة المخدرات".

وشدد كوستا على أنه تم إحراز تقدم في مجال مكافحة المخدرات إلا أن الأهداف لا تزال بعيدة. وأضاف كوستا أن أفغانستان لا تزال تشكل تحديا للمجتمع الدولي لأنها أكبر منتج للأفيون في العالم. وقال كوستا إن أفغانستان تحتاج لدعم متواصل لتطبيق اسراتيجيتها التي تهدف إلى القضاء على زراعة الأفيون خلال عشر سنوات.

كما قدمت السويد أثناء الاجتماع خطتها الجديدة لمكافحة المخدرات، وقالت كارين غامتين، وزيرة التعاون والتنمية "إنه ومن خلال الأمم المتحدة تستطيع السويد أن تساهم في المعركة ضد المخدرات بالعمل على مكافحتها وكذلك عرقلة إنتاجها وتهريبها.

وتساهم السويد بمبلغ 7.4 مليون دولار سنويا لمكتب الأمم المتحدة لمنع الجريمة ومكافحة المخدرات.