مجلس الأمن يطلب من إريتريا وإثيوبيا التعاون في ترسيم الحدود بينهما

مجلس الأمن يطلب من إريتريا وإثيوبيا التعاون في ترسيم الحدود بينهما

قرر مجلس الأمن اليوم تمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة في إثيوبيا وإريتريا (أونمي) لمدة ستة أشهر تنتهي بحلول 15 أيلول/سبتمبر. كما طالب المجلس كلا البلدين بالتعاون مع لجنة ترسيم الحدود الحدود بينهما.

وتم اعتماد القرار بالإجماع اليوم حيث طالب المجلس تهيئة الظروف المناسبة لتقوم لجنة ترسيم الحدود بعملها بسرعة وكفاءة كما طالب إثيوبيا بقبول قرار اللجنة ودفع كافة مصاريفها.

وجاء في القرار"على الدولتين أن يكفا عن أية تهديدات أو استخدام للقوة ضد بعضهما البعض". وأشار القرار إلى أن الأمم المتحدة والولايات المتحدة والجزائر والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي، الشهود على اتفاقية الجزائر لوقف إطلاق النار بين الطرفين، يدعمون بالإجماع المبعوث الخاص لويد أكسورثي وبعثة الأمم المتحدة في إثيوبيا وإريتريا.

وطالب المجلس كلا من إثيوبيا وإريتريا بتأسيس رحلات طيران منتظمة تربط ما بين أديس أبابا وأسمرا وذلك لتخفيف النفقات الإضافية التي يتحملها موظفو أونمي والدول الأعضاء.