الأمم المتحدة تساعدة في أكبر عملية لإعادة اللاجئين الإريتريين من السودان

12 آذار/مارس 2004
لاجئون إريتريون عائدون من السودان

في محاولة لإنهاء أطول أزمة لاجئين في أفريقيا، تقوم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بإعادة آلاف اللاجئين الإريتريين من السودان إلى ديارهم.

وقد عبرت قافلة تضم 1700 لاجئ الحدود هذا الأسبوع في عملية طوعية نظمتها المفوضية لمساعدة اللاجئين على العودة الآمنة إلى ديارهم بعد أكثر من 30 عاما قضوها في السودان. وقد عاد أكثر من 118.000 لاجئ إلى إريتريا منذ بداية البرنامج عام 2000.

وتقدر الحكومة السودانية عدد اللاجئين الإريتريين الباقين في السودان بحوالي 200.000 . وقد سجل أكثر من 35.000 شخص للعودة الطوعية إلى بلادهم بينما قامت 29.000 أسرة بالتسجيل لتحديد إمكانية استمرارية وجودهم وتمتعهم بوضع اللاجئين في السودان.

وكانت المفوضية قد اختارت إريتريا من بين بلدان أخرى لتجربة برنامج جديد تقوم به المفوضية لضمان دعم عودة اللاجئين ببرامج إعادة الإعمار والتأهيل. ويسمى البرنامج "الإعادة والإدماج والتأهيل وإعادة الإعمار" ويجري تطبيقه في سيراليون وسري لانكا وأفغانستان.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.