ليبيا توقع على البروتوكول الإضافي لمعاهدة نشر الأسلحة النووية

ليبيا توقع على البروتوكول الإضافي لمعاهدة نشر الأسلحة النووية

media:entermedia_image:eea45776-c36d-4dd5-a319-8ab9125c73e9
وقعت ليبيا في فيينا اليوم على البروتوكول الإضافي لمعاهدة حظر انستشار الأسلحة النووية، مما يسمح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بالقيام بإجراء عمليات تفتيش مفاجئة على المنشآت النووية الليبية.

وخلال مراسم التوقيع قال السفير محمد معتوق، ممثل ليبيا لدى الوكالة، إن التوقيع يؤكد عزم الجماهيرية على التخلى عن كافة البرامج الخاصة بأسلحة الدمار الشامل.

وقال المدير العام للوكالة، محمد البراعي، إن التوقيع مؤشر آخر على نية ليبيا عدم السعي لإمتلاك أسلحة نووية.

وقال المتحدث باسم الوكالة، مارك غوديسكي، "إن الوكالة تولي أهمية كبيرة للبروتوكول الإختياري لأنه أداة مهمة تمنح مفتشينا السلطات الإضافية اللازمة للقيام بعمليات تفتيش ذات مصداقية ، بعكس القواعد القديمة الي لا تسمح لمفتشينا إلا بزيارة الأماكن التي تحددها لهم الدولة التي يزورونها".

وأعرب غوديسكي عن أمل الوكالة في أن يكون القرار الليبي الخطوة الأولى نحو تحقيق الهدف النهائي وهو إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل.