منظور عالمي قصص إنسانية

عنان ينادي بتأسيس وظيفة مستشار خاص للأمم المتحدة معني بجرائم الإبادة الجماعية

عنان ينادي بتأسيس وظيفة مستشار خاص للأمم المتحدة معني بجرائم الإبادة الجماعية

media:entermedia_image:584acad0-3a85-4e38-aa80-4ae1678d9840
مع اقتراب الذكرى العاشرة لمذابح رواندا والتي راح ضحيتها مئات الآلاف، طالب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان ، بتأسيس وظيفة مقرر خاص أو مستشار لقضايا الإبادة الجماعية تابع للأمم المتحدة.

وقال عنان أثناء خطاب له أمام البرلمان الكندي في أوتاوا إننا لا نستطيع الانتظار إلى حين وقوع جرائم مثل تلك التي حدثت في رواندا وعلينا منع مثل هذه الجرائم قبل وقوعها.

وأضاف عنان إن تعيين مقرر خاص سيفرض علينا كيفية تجنب حدوث مثل هذه الأعمال الوحشية في المستقبل كما أن هذا المنصب سيربط بين إنتهاكات حقوق الإنسان المستمرة وعلاقاتها بتهديد الأمن والسلم الدوليين.

وتناول عنان عددا من المواضيع منها الالتزام بمساعدة هايتي وسكانها كما طالب بضرورة قيام إجماع دولي لمواجهة التحديات التي تواجه العالم كما نادى عنان الدول الغنية بالوفاء بالتزاماتها تجاه الدول النامية لتتمكن من تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.

وأشاد عنان بكندا ووصفها بأنها أحد أعمدة دعم الأمم المتحدة وأنها دوما تساهم في بناء السلام والتنمية في العالم.

وبعد الخطاب التقى عنان برئيس وزراء كندا بول مارتن وأعضاء من حكومته كما قام عنان بوضع إكليل من الزهور على نصب تذكاري خاص بالكنديين العاملين في قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام الذين راحوا ضحية الواجب. ومن المقرر أن يعود الأمين العام إلى نيويورك غدا.