عنان يناشد المجتمع الدولي لمساعدة هايتي

2 آذار/مارس 2004

قال الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان لدى دخوله إلى مقر الأمم المتحدة "علينا أن نضع شعب هايتي في أولويات اهتمامنا ومساعدتهم من أجل بناء مستقبل أفضل".

وناشد الأمين العام المجتمع الدولي على مساعدة هايتي في التغلب على أزمتها الراهنة وقال "آمل أن يقوم المجامع الدولي هذه المرة بمساعدة هايتي ومساندة الجهود الرامية إلى استقرار الوضع في البلاد".

ومن ناحية أخري عاد موظفو الأمم المتحدة إلى مكاتبهم لمواصلة عملهم وخصوصا للعمل على تنفيذ النداء العاجل الذي أطلقته الأمم المتحدة بخصوص هايتي والذي سيقدم إلى الدول المانحة في أسرع وقت ممكن.

ومن ناحية أخرى وجه صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) نداء عاجلا طالب فيه بملبغ 7.6 مليون دولار لتوفير مواد الإغاثة للأطفال والنساء.

وقالت اليونيسف إن وضع الأطفال في هايتي يعتبر الأسوأ في العالم حيث يموت طفل من بين كل 10 أطفال قبل بلوغه الخامسة من العمر كما فقد حوالي 200.000 طفل أحد ذويهم بسبب مرض الإيدز. وتحمل 6.7% من النساء في هايتي جرثومة مرض الإيدز كما أن وفيات الأمهات عند الولادة من أعلى النسب في العالم.

وقالت كارول بيلامي، المديرة التنفيذية لليونيسف، نحن بصدد وضع حلول للستة أشهر القادمة لإعادة أطفال هايتي إلى المدارس وضمان وجود الرعاية الصحية اللازمة للأطفال والأمهات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.