موجات من الأمراض الحيوانية تضرب صادرات العالم من اللحوم

موجات من الأمراض الحيوانية تضرب صادرات العالم من اللحوم

media:entermedia_image:b8ee6724-036b-471e-ae19-7b0c645ebfc2
أفادت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) اليوم أن نحو ثلث صادرات العالم من اللحوم أو ما يساوي 6 ملايين طن، تتعرض في الوقت الحاضر للأضرار بسبب الموجات الأخيرة من الأمراض الحيوانية.

وأضافت المنظمة أن تجارة العالم من اللحوم والحيوانات الحية التي تقدر بنحو 33 مليار دولار (باستثناء التجارة القائمة ما بين دول الاتحاد الأوروبي) قد تتعرض إلى خسائر في التجارة العالمية تصل قيمتها إلى 10 مليارات دولار تقريبا إذا ما بقي الحظر على الورادات قائما طوال العام الحالي.

وأوضحت المنظمة أن الخسائر التجارية قد تطال 12 بلدا تواجه حظرا في صادراتها أو قيودا تسويقية نتيجة موجات القلق بصدد الأمراض الحيوانية ذات العلاقة بأنفلونزا الطيور وجنون البقر.

وحسب المنظمة فإن التأثير على صغار منتجي الدواجن في آسيا كبيرا سيما وأنه قد تم القضاء نهائيا على أكثر من 100 مليون طائر في غضون الشهرين الماضيين.

أما تأثير حظر الواردات وخاصة بالنسبة للبلدان التي تعتمد على صادرات الدواجن مثل تايلاند التي أعدمت حوالي 36 مليون طائر،أي ما يساوي 25% من إجمالي الطيور فيها، سيزيد من المخاطر التي تهدد مداخيل صغار المنتجين للدواجن مع الإنخفاض الحاد الذي طرأ على الأسعار المحلية لمنتجاتهم.

وقد سجل قطاع الصناعة المعني بالدواجن في قارة آسيا خسائر تزيد على 2.2 مليون دولار يوميا وذلك بسبب الصدمة التي تعرض لها حجم الطلب على الدجاج والبيض.