الأمم المتحدة تحث على إتخاذ تدابير أقوى لمنع إنتشار الأسلحة النووية

الأمم المتحدة تحث على إتخاذ تدابير أقوى لمنع إنتشار الأسلحة النووية

د. محمد البرادعي
حث اليوم مدير وكالة الأمم المتحدة للطاقة الذرية محمد البرادعي، على ضرورة تقوية النظام الدولي الحالي لمنع إنتشار الأسلحة، لضمان منع الإرهابيين من الحصول على المواد النووية والأسلحة.

وقال البرادعي من مقر الوكالة في فيينا: "إن القوانين والإحتياطات الحالية ليست شديدة بالقدر الكافي لتمكننا من التعامل مع الواقع العالمي المتطور الذي يشكل خطراً على ذاته، إلا إذا قمنا بتحديث تلك القوانين.

كما ورحب بالإقتراح الذي طرحه الرئيس الأمريكي جورج بوش أول أمس، والذي تضمن فرض سيطرة أكثر إحكامًا على تصدير المواد النووية، وإبرام إتفاقيات تخول الحق للسلطات في القيام بإجراء تفتيش على نطاق أوسع.

ودعا البرادعي إلى تكاتف الجهود الدولية لطرح الإصلاحات المناسبة بالسرعة الممكنة، وطلب أن تُمنح الوكالة مزيداً من السلطة لكي تتمكن من القيام بإجراءات التفتيش، وحق التحكم والسيطرة على المواد النووية العابرة في مراحل التصدير.

كما إقترح فرض العقوبات على الدول التي تنسحب من المعاهدة الدولية لمنع إنتشار التسلح النووي، وأن يقوم مجلس الأمن بالنظر في الوضع الذري لهذه الدول كإجراء حد أدنى.