مبعوث الأمم المتحدة: لا بد من إجراء الانتخابات في العراق في أقرب فرصة ممكنة

مبعوث الأمم المتحدة: لا بد من إجراء الانتخابات في العراق في أقرب فرصة ممكنة

media:entermedia_image:103eb02f-182a-4860-8897-61092184207e
قام الأخضر الإبراهيمي، رئيس فريق الأمم المتحدة لتقصي إمكانية إجراء إنتخابات في العراق، بتقييم إمكانية إجراء إنتخابات في العراق وقال إنه لا يجوز حصر "الوقت الملائم" في تاريخ محدد.

وقال الإبراهيمي في لقاء صحفي في بغداد: "إننا نحتاج إلى إجراء إنتخابات بالسرعة الممكنة، ولكن ليس في أسرع وقت."

ورداً على سؤال حول إمكانية إجراء الإنتخابات في موعد أقصاه 30 حزيران/يونيه كما قررت سلطة الإئتلاف المؤقتة، قال الإبراهيمي إنه من المهم أن هناك إجماعاً بين شرائح الشعب العراقي على إجراء إنتخابات، وقيام حكومة عراقية تعيد بناء البلاد عن طريق الإنتخابات.

كما كرر الإبراهيمي أهمية تهيئة الظروف لتوفير بيئة جيدة للناخبين، وأضاف في هذا الصدد، أن أعضاء الفريق التقني قد بدأوا في الحوار مع فئات كثيرة. كما قال إنه واثق تماماً من أن القرار الذي سيتخذه كوفي عنان سيكون مقبولا، كونه نابعا من توصيات عادلة تهدف إلى تخفيف المعاناة التي يمر بها الشعب العراقي.

وقال الإيراهيمي إن الفريق سينتهي من وضع التقرير في الأيام القليلة المقبلة، وسيقدم إلى الأمين العام كي يقدم توصياته للشعب العراقي ويحدد تاريخاً لإجراء الإنتخابات.

وقد قام الإبراهيمي بالتشاور مع كافة الفئات العراقية خلال زيارته للعراق، التي تضمنت إيضاً مشاورات مع سلطة الإئتلاف الموقتة حول إحتمال إجراء إنتخابات قبل نقل السيادة، وإيجاد بدائل أخرى في حالة تعذر إجراء الإنتخابات.