الأمين العام يعقد مباحثات بناءة مع الرئيس جورج بوش حول العراق

الأمين العام يعقد مباحثات بناءة مع الرئيس جورج بوش حول العراق

إتفق الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان والرئيس الأمريكي جورج بوش، ضمن مباحثات عقدت أمس في واشنطن - على ضرورة نقل السلطة إلى العراقيين بالسرعة الممكنة.

وعقب الإجتماع عبر كوفي عنان عن أمله في نجاح الفريق الذي سيرسله إلى العراق لدراسة إمكانية عقد الإنتخابات في حث الشعب العراقي على الوصول إلى قرار فيما يتعلق بالإجراء الأفضل في إختيار حكومة لهم، والخروج من حالة الجمود الحالية.

وقال كوفي عنان في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع الرئيس بوش: "إننا جميعاً متفقون على ضرورة نقل السيادة إلى العراقيين في أسرع وقت ممكن. ولكن بالرغم من أن يوم 30 حزيران/يونيه هو التاريخ المقترح، إلا أن هناك بعض الإختلافات على الآلية المقترحة لإنشاء حكومة مؤقتة."

وتطرق كوفي عنان إلى ما تخللته الإجتماعات التي عقدت في نيويورك الشهر الماضي مع سلطة الإئتلاف المؤقتة ومجلس الحكم العراقي، وتأكيد الطرفين على إلتزامهم بالمقترحات التي سيقدمها فريق الأمم المتحدة الذي سيزور العراق لتقييم مدى إمكانية عقد الإنتخابات.

وقال الرئيس بوش إن الأمم المتحدة لها دور حيوي وهام في العراق، وأضاف أنة قد ناقش مع الأمين العام إسلوب العمل لتمكين الشعب العراقي من التمتع بالحرية والإستقرار والرخاء، وتحويل العراق إلى مثال للديمقراطية في الشرق الأوسط.

كما تطرقت المحادثات بين عنان وبوش إلى أمور أخرى منها أفغانستان وباكستان والهند والشرق الأوسط وأفريقيا.

وتناول الأمين العام وجبة الغداء مع الرئيس الأمريكي في البيت الأبيض، كما إلتقى بوزير الخارجية كولن باول وكوندوليسا رايس، مستشارة الأمن القومي، والعديد من أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب.