مفوض لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو لإتخاذ إجراءات جديدة لمكافحة الإبادة الجماعية ونشر الكراهية العرقية

3 شباط/فبراير 2004
برتراند رامشران

دعا برتراند رامشاران المفوض السامي للجنة حقوق الإنسان بالإنابة لاتخاذ إجراءات إضافية لمنع الإبادة الجماعية وعمليات التطهير العرقي ونشر الكراهية من خلال صفحات الشبكات الإلكترونية.

وقال رامشاران للفريق العامل الحكومي المعني بتنفيذ إعلان دربان لمناهضة العنصرية وبرنامج العمل الذي إعتمده المؤتمر الدولي لمكافحة العنصرية والتمييز العنصري وكراهية الأجانب الذي عقد في دربان بجنوب أفريقيا عام 2001، إن إزالة التمييز إجراء وقائي لا بد أن يتسم بالجدية.

كما طلب السيد رامشاران من هيئة المستشارين النظر في خمسة مجالات محددة لإضافتها إلى المعايير الحالية، وهي: الحاجة إلى إتفافية دولية لمنع التطهير العرقي وإتفاقية دولية للتربية على حقوق الإنسان، وإبرام بروتوكول إضافي لإتفاقية منع الإبادة الجماعية يتضمن إجراءات حازمة لمنع ارتكابها، والحاجة إلى إعلان دولي للقضاء على التمييز ضد السكان الأصليين وإنشاء جهاز لمنع نشر الكراهية على صفحات الشبكات الإلكترونية.

وأضاف السيد رامشاران أنه من المؤسف في عالم اليوم أن تنشر الكراهية العرقية من خلال الشبكات الإلكترونية من قبل فئات لا أخلاقية ومضللة.

وقال رامشاران إن التطهير العرقي يعتبر من أبشع أنواع التمييز في عالم اليوم، كما حث على ضرورة التربية على حقوق الإنسان بدءاَ بالصغار.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.