الأمم المتحدة تحث نيجيريا على إستئناف حملات التطعيم ضد شلل الأطفال بعد إنتشار المرض في بلد سابع

27 كانون الثاني/يناير 2004

تم إكتشاف حالة شلل أطفال في جمهورية أفريقيا الوسطى، سابع بلد كان خاليا من المرض، مما حدا بمنظمة الصحة العالمية إلى الطلب من نيجيريا العمل على مواصلة حملة التطعيم ضد شلل الأطفال في غرب ووسط أفريقيا.

وأكدت منظمة الصحة العالمية أن حالة شلل الأطفال هذه التي مصدرها نيجيريا قد وجدت على

بعد 200 كيلومتر شمال بانغي عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى، والتي لم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات فيها منذ عام 2000.

وقالت منظمة الصحة العالمية: "يجب أن تقوم نيجيريا على الفور بمواصلة حملات التطعيم في الشمال لتقوية المناعة لدى السكان، ولوقف إنتشار وباء شلل الأطفال، وما يعقبه من مخاطر قد يتعرض لها الأطفال في البلدان الأخرى في غرب ووسط افريقيا."

ومن الجدير بالذكر أن نيجيريا أكبر البلدان الإفريقية سكاناً ويوجد فيها حالات أكثر من أية دولة أخرى. وفي إجتماع عقدته الأمم المتحدة في جنيف في بداية هذا الشهر تعهدت البلدان الستة التي ما زال الوباء منتشرا فيها، وهي افغانستان ومصر والهند والنيجر ونيجيريا والباكستان، أن تعمل على القضاء على مرض شلل الأطفال خلال عام.

وبتبني الحملة للقيام بتطعيم نحو 250 مليون طفل، أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها بحاجة إلى مبلغ 150 مليون دولار أمريكي إضافي وبشكل عاجل لسد العجز في تمويل أنشطة التطعيم خلال 2004 و 2005.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.