كوفي عنان يعبر عن قلقه تجاه "الموقف الصعب" في سريلانكا، ويأمل أن يبدأ حوار السلام مرة أخرى

كوفي عنان يعبر عن قلقه تجاه "الموقف الصعب" في سريلانكا، ويأمل أن يبدأ حوار السلام مرة أخرى

عبر كوفي عنان اليوم عن قلقه إزاء الموقف المتوتر في سريلانكا وقال إنه لايزال يأمل أن تبدأ مباحثات السلام مرة أخرى بين الحكومة و"نمور التاميل".

وقال متحدث الأمم المتحدة بنيويورك إن كوفي عنان عبر عن إمتنانه للمساهمة الإيجابية التي بادرت بها النرويج، وإنه يتطلع أن تستعيد الحكومة النرويجية مساعيها في إحضار الأطراف إلى مائدة الحوار.

وأضاف التصريح أن الأمين العام مسروراً بإلتزام الأطراف واحترامهم لإتفاقية وقف إطلاق النار التي وقعت في شهر فبراير/شباط 2002، كما أشاد بالدور الذي تلعبه بعثة المراقبة في سريلانكا، والتي تم تشكيلها لهذا الغرض، وتتكون من مراقبين من الدانمارك وفنلندا وإيسلندا والنرويج والسويد.

كما ناشد الأمين العام المجتمع الدولي ليستمر في معاونة المناطق الأكثر تضرراً من الحرب.