الأمين العام يبحث مع قادة دول العالم في دافوس قضايا السلام في الشرق الأوسط والعراق والإيدز

الأمين العام يبحث مع قادة دول العالم في دافوس قضايا السلام في الشرق الأوسط والعراق والإيدز

التقى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان، على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي مع مسؤولين وقادة عدة دول، وتركزت المباحاثات على عملية السلام في الشرق الأوسط وآخر التطورات في العراق ومكافحة مرض الإيدز.

وقال المتحدث المساعد باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، إن الأمين العام التقى مع وزير الخارجية الإسرائيلي، سيلفان شالوم، وتحدثا حول موضوع الجدار العازل الذي يفصل بين إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة والذي "يعتبره الأمين العام عقبة أمام السلام".

وفي لقاء منفصل مع كل من وزير الخارجية الإسرائيلي ووزير الخارجية الفلسطيني نبيل شعث، بحث الأمين العام الشروط التي يجب توافرها حتى يقوم الطرفان بإستئناف المفاوضات بينهما وأشار في معرض حديثه إلى نظر محكمة العدل الدولية في موضوع الجدار العازل.

كما التقى الأمين العام برئيس بولندا، اليكساندر كوازنيفيسكي، وناقش معه موضوع العراق وتوسيع عضوية الاتحاد الأوروبي.

كما بحث عنان مع رئيس الورزاء الكندي، بول مارتن، الجهود الرامية إلى توفير أدوية الإيدز بأسعار بسيطة في الدول الفقيرة كما ناقاشا معا موضوع العراق.

وبعدها التقى عنان مع الرئيس الباكستاني برويز مشرف وقال الأمين عقب لقائه مع مشرف للصحفيين "إنه سعيد بالتطورات الإيجابية الأخيرة في العلاقات بين الهند وباكستان".

وقال عنان إن السلام بين البلدين وتحسن العلاقات بينهما سيؤدي إلى استقرار المنطقة. وأضاف أنه واثق من أن، قادة البلدين سيعملان ما في وسعهما لإحلال السلام.

وأثناء توجهه إلى قاعة المؤتمراليوم قال الأمين العام للصحفيين "إنه قد أجرى العديد من المحادثات المثمرة مع عدد من قادة العالم حول العراق وإنه سيتخذ قريبا قرارا حول إرسال فريق من الأمم المتحدة لبحث إمكانية عقد الانتخابات الرئاسية في البلاد حسب طلب قوات التحالف ومجلس الحكم العراقي".