الأمم المتحدة تستعد لإعادة 300.000 لاجئ بوروندي إلى ديارهم

20 كانون الثاني/يناير 2004

غادر فريق طوارئ تابع للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين جنيف اليوم متوجها إلى بوروندي بهدف تأسيس مكاتب في الأقاليم الرئيسية في البلاد استعدادا لاستقبال حوالي 300.000 لاجئ فروا أثناء الحرب الأهلية إلى دولة تنزانيا المجاورة.

وقد ازدادت العودة الطوعية إلى بوروندي منذ توصلت الحكومة والفصائل المسلحة إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في أواخر 2003.

وقال المتحدث باسم المفوضية، كريس غانوسكي "إن وجود المفوضية داخل البلاد سيساعد على تسهيل عودة هؤلاء اللاجئين إلى الأقاليم المختلفة داخل البلاد".

وسيبحث الفريق مسألة فتح مكاتب جديدة للمفوضية في جنوب وشمال البلاد. وكانت المفوضية في وقت سابق قد أغلقت مكاتبها في إقليم "ريوغي" و"ميينغ" بسبب إنعدام الأمن في تلك المناطق.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.