تعيين دبلوماسي أسترالي في منصب رئيس لجنة حقوق الإنسان

تعيين دبلوماسي أسترالي في منصب رئيس لجنة حقوق الإنسان

نصبت لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان اليوم مايكل سميث، الأسترالي الجنسية رئيسا لدورة اللجنة الستين والتي ستجري أعمالها في الفترة ما بين 15 آذار/مارس إلى 23 نيسان/أبريل.

وقال سميث عقب اختياره للمنصب "إن أستراليا لطالما كانت دولة عادلة تتعامل مع الجميع بطريقة متساوية وأكد أنه سيتعامل مع منصبه الجديد بهذا المفهوم".

وشغل سميث البالغ من العمر 54 عاما منصب سفير في كل من الجزائر ومصر، كما كان رئيسا لموظفي وزير الخارجية الأسترالي ويشغل حاليا منصب الممثل الدائم لأستراليا لدى الأمم المتحدة ومؤتمر نزع السلاح في جنيف.

كما انتخبت اللجنة سعيد محمد الفيحاني من البحرين ومانويل أنطونيو غونزاليز من كوستا ريكا وغوردان ماركوتيش من كرواتيا أعضاء في المكتب رئيس الدورة. كما تم تعيين مايك أوموتوشو من نيجيريا مقررا للجنة.

وقال المفوض السامي لحقوق الإنسان بالإنابة، برتراند رامشران، إن مصداقية لجنة حقوق الإنسان والتي تأسست عام ،1947 تكمن في الالتزام بجميع معاهدات حقوق الإنسان وأن حماية هذه الحقوق وتطبيقها في جميع أنحاء العالم هو عمل اللجنة الأساسي.