مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط يدين العملية الإنتحارية الفلسطينية التي وقعت على الحدود بين إسرائيل وغزة

مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط يدين العملية الإنتحارية الفلسطينية التي وقعت على الحدود بين إسرائيل وغزة

أدان منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، تيري رود لارسن، العملية الإنتحارية الفلسطينية التي وقعت اليوم على معبر إريتز بين إسرائيل وغزة وقال "إنها عملية إرهابية فظيعة" وطالب الطرفين بإستئناف محادثات السلام لمنع الوضع من الخروج عن السيطرة.

وقال رئيس مجلس الأمن للشهر الحالي، هيرالدو مونوز ،الممثل الدائم لشيلي لدى الأمم المتحدة "إن مجلس الأمن قد تسلم رسالة من وزير التخطيط والتنمية العراقي يطلب فيها لقاء مع مجلس الأمن".

وأضاف مونوز بأنه قام بتوزيع الخطاب إلى جميع أعضاء المجلس وسيقوم الأعضاء بالتشاور حول إمكانية عقد ذلك اللقاء.

وقال مونوز إن الخطاب قد حدد موعدا للقاء وهو 19 كانون الثاني/يناير الجاري ، وهو نفس الموعد المقرر للقاء الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان مع أعضاء مجلس الحكم العراقي وقوات التحالف.