مجلس الأمن يحث على الحوار السياسي بين إثيوبيا وإريتريا

مجلس الأمن يحث على الحوار السياسي بين إثيوبيا وإريتريا

هيرالدو مونوز
أعرب مجلس الأمن اليوم عن قلقه حول عدم إحراز تقدم في ترسيم الحدود بين إثيويبا وإريتريا وطالب المجلس الحكومتين باستئناف الحوار بينهما لتحسين العلاقات.

كما اشاد أعضاء مجلس الأمن بالدور الذي لعبه ممثل الأمين العام في أفغانستان، الأخضر الإبراهيمي، في تقريب وجهات النظر بين أكثر من 500 عضو من أعضاء اللويا جرغا.

وكان مجلس الأمن قد استلم تقريرا من الأمين العام كوفي عنان حول الوضع في أفغانستان وبعثة الأمم المتحدة هناك حيث قال عنان إن البلاد لا تزال تواجه تحديات كبيرة وشدد على ضرورة عقد مؤتمر ثان للدول المانحة على غرار مؤتمر بون لتعزيز المكاسب الجديدة.

كما طالب الأمين العام من قوات التحالف وحلف شمال الأطلسي (ناتو) الموجودين في أفغانستان ضرورة السيطرة على الوضع الأمني حيث إن انعدام الأمن واضح في عدد من الأقاليم. وكان قد تعرض عدد من موظفي الأمم المتحدة لعدد من الهجمات.

وقال عنان إن مثل هذه الاعتداءات توضح الحاجة إلى ضرورة سرعة تحسين الوضع الأمني في البلاد.