مسؤول من الأمم المتحدة يتوجه إلى إيران لتفقد المنطقة المنكوبة

5 كانون الثاني/يناير 2004

غادر اليوم رئيس مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، جان إيغلاند، نيويورك متوجها إلى بَم بإيران لاطلاق نداء عاجل من هناك لزيادة المساعدات الإنسانية للمدينة المنكوبة.

وحسب التقرير لا توجد إرهاصات حول أعمال عدائية من الجانبين إلا أن تبادل اللغة العدائية بين البلدين وخصوصا من الجانب الإريتري لا يساعد في دفع عملية السلام.

وأضاف عنان أنه بالإضافة إلى السماح للجنة الحدود بالقيام بعملها يجب على البلدين فتح قنوات للحوار بينهما على جميع الأصعدة للخروج من المأزق الحالي.

وقالت إثيوبيا في معرض لقاءها مع ممثل الأمين العام، ليغويلا جوزيف ليغويلا، إنها على إستعداد لفتح الحوار ولكن هذا الموقف الإيجابي من جانب إثيوبيا يجب أن تقابله مواقف فعلية من إريتريا من أجل بناء الثقة بين البلدين.

وقال الأمين العام إن مثل هذه المبادرات حتما ستحسن من الوضع السياسي وتمكن لجنة الحدود من القيام بعملها وتؤدي إلى تطبيع العلاقات بين إثيوبيا وإريتريا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.