قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام في ليبريا تنزل قواتها فى مواقع للفصائل المسلحة

26 كانون الأول/ديسمبر 2003

ستقوم قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام في ليبريا بإنزال قوات في ثلاثة مواقع تسيطرعليها الفصائل المسلحة في غضون الأيام القليلة القادمة وستغطي جميع البلاد مع نهاية كانون الثاني/يناير المقبل.

وفي تصريح من المجلس قال رئيس المجلس لدورته الحالية ستيفان تافروف الممثل الدائم لبلغاريا لدى الأمم المتحدة "إن أعضاء المجلس يتطلعون إلى التطبيق الفوري للإلتزامات التي اتخذنها ليبيا بما في ذلك الخضوع إلى تفتيش دقيق لمنشآتها".

وكانت ليبيا قد أعلنت في بيان صادر أمس أنها ستتخلى طواعية عن جميع برامجها الخاصة بأسلحة الدمار الشامل وستلتزم بمعاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية.

وقالت ليبيا إن قرارها نابع من قناعتها بأن" سباق التسلح لن يؤدي إلى ضمان أمنها أو أمن المنطقة ويخالف رغبتها القوية في وجود عالم ينعم بالخير والسلام".

وأضافت أنها تأمل أن يكون قرارها نموذجا للآخرين وخصوصا "أولئك في الشرق الأوسط".

كما أشاد المجلس بدوري الولايات المتحدة وبريطانيا وجهودهما الدبلوماسية التي أدت إلى اتخاذ ليبيا للقرار.

وشدد تافروف على ضرورة أن تقوم جيمع الدول بتنفيذ معاهدات نزع السلاح وتكثيف جهودهم لمنع انتشار أسلحة الدمار الشامل.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.