الأمم المتحدة تنادي بحل إنساني لمشكلة العراقيين والأفغانيين المحتجزين في ناورو

19 كانون الأول/ديسمبر 2003

طالبت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اليوم بحل إنساني لحوالي 375 لاجئا أفغانيا وعراقيا محتجزين في جزيرة في المحيط الهادي تدعى ناورو.

وأضافت بيلامي أمام اجتماع المجموعة الاقتصادية لغرب أفريقيا (إيكواس) في أكرا بغانا، أن هذا العام قام المحاربون في ليبريا وساحل العاج بوضع أسلحتهم جانبا من أجل السلام مما يحرر ملايين الأطفال من الحروب وآثارها، ويحتاج الأطفال الآن إلى نفس القرار الحاسم من القادة من أجل القضاء على شلل الأطفال قبل أن يخرج عن نطاق السيطرة.

وقدمت بيلامي اقتراحا بخطة تهدف لوقف انتشار المرض في غرب أفريقيا مع نهاية عام 2004. وتتضمن الخطة تطعيم جيمع الأطفال ضد شلل الأطفال وتعزيز حملات التطعيم الوطنية داخل الدول وتفعيل خطط للإستجابة السريعة في حال حدوث انتشار المرض في منطقة معينة.

وتوجد نصف حالات المرض على مستوى العالم في النيجر ونيجيريا وتعتبرالأخيرة أساس انتشار مرض شلل الأطفال في المنطقة فمن نيجيريا، الدولة الأكثر ازدحاما بالسكان في أفريقا، انتقل المرض إلى غانا وبوركينا فاسو وتشاد وتوغو، مما كلف العالم حوالي 20 مليون دولار هذا العام فقط لمكافحة المرض.

وقالت بيلامي إن هذ النفقات كان من الممكن تجنبها بتحسين خدمات التطعيم في هذه الدول لحماية الأطفال من الشلل وبقية أمراض الطفولة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.