القوات الإريترية تتجمع خارج الخط الأمني الذي يفصلها عن إثيوبيا

28 تشرين الثاني/نوفمبر 2003

قالت المتحدثة باسم بعثة الأمم المتحدة في إريتريا وإثيوبيا (أونمي)، غيل سانت، إنه قد تم إرسال قوات إريترية إلى الحدود الغربية مع إثيوبيا على مقربة من المنطقة الأمنية منزوعة السلاح والتي تفصل بين البلدين.

وقال مكتب الرقابة الداخلية إن التهم التي وجهها صمويل غونزاليز- رويز وهو مستشار بمكتب مكافحة المخدرات ومنع والجريمة لا يوجد لها أي أساس من الصحة.

وكان غونزاليز قد اتهم المكتب بالفساد وسوء الإدارة وقال إن العقود الصادرة من المكتب للموظفين مخالفة للقواعد والإجراءات وأن هناك اجراءات إنتقامية تتخذ ضد من يبلغ عن أية مخالفات داخل المكتب.

ولكن تقريرا صادرا من مكتب الرقابة برأ مكتب مكافحة المخدرات من أية تهم منسوبة إليه وقال إنه لا يوجد أية مخالفات من التي تم ذكرها.

ورحب المدير التنفيذي لمكتب مكافحة المخدرات والجريمة، أنطونيو ماريا كوستا اليوم بنتيجة التحقيقات، وقال "إن الجهود التي بذلناها في العامين الماضيين من أجل إعادة بناء وتنظيم المكتب قد أتت بثمارها ولم تمس مصداقية المكتب بأي ضرر".

وأضاف أنه لن يكون هناك أي تهاون وأنه مصمم على تطبيق سياسة عدم التسامح فيما يخص أي نوع من الفساد أو سوء الإدارة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.