الأمم المتحدة تطالب بإعطاء مسألة العنف ضد النساء أولوية قصوى

الأمم المتحدة تطالب بإعطاء مسألة العنف ضد النساء أولوية قصوى

نويلين هيزر
بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، والذي يصادف الخامس والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر، قال صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة (يونيفيم) "إن القضاء على العنف ضد المرأة يقابل صعوبات كبيرة في كثير من الأحيان وأنه يجب منح هذا الأمر أولوية قصوى على لائحة القضايا العالمية".

وقال لوبرز "إن قوانين اللجوء يجب أن تضع قواعد لحماية اللاجئين والعمل على ايجاد توافق بين القوانين الوطنية والدولية".

وأضاف أن القانون المقترح يبعد كل البعد عن قوانين اللجوء وحقوق الإنسان المعترف بها منذ 50 عاما.

وطالب المفوض السامي في خطاب بعث به إلى رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو بيرلسكوني، باعتبار أن إيطاليا ترأس الاتحاد الأوروبي حاليا، بتعديل مشروع القانون تعديلا جذريا أو تأجيل مناقشته إلى وقت آخر.

وقال لوبرز إن القانون المقترح، والذي ستتم مناقشته في 27 من هذا الشهر، سيمكن دول الاتحاد الأوروبي من إعادة اللاجئين إلى دول لا يوجد بها قوانين للجوء ولا تستطيع حماية هؤلاء اللاجئين كما ينص مشروع القانون على إمكانية أن تقوم دول الاتحاد في عدد من الحالات بمنع اللاجئين من البقاء في البلاد أثناء البت في طلبات اللجوء أمام محاكم الإستئناف بعد رفضها أول مرة.

وأضاف لوبرز أن إمكانية إعادة هؤلاء اللاجئين قبل البت في طلباتهم إنتهاك لعدد من القوانين الموجودة أصلا في كثير من دول الاتحاد الأوروبي ويزيد من احتمالات الحاق الظلم بطالبي اللجوء.