مسؤول من الأمم المتحدة يلتقي مع رئيسة جورجيا المؤقتة الجديدة

مسؤول من الأمم المتحدة يلتقي مع رئيسة جورجيا المؤقتة الجديدة

التقى اليوم جان ماري غينهو، وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام، مع نينو بورجانادزة الرئيسة المؤقتة لجورجيا إثر استقالة الرئيس السابق شفرنادزة تعهد خلالها باستمرار التزام المنظمة لعملية السلام بين جورجيا وأبخازيا.

وقال وكيل الأمين العام جان إيغلاند منسق شؤون الطوارئ والإغاثة، إن الوضع قد تدهور في أوغندا منذ العام الماضي وإن الأطفال خصوصا مهددون بالتعرض للعنف والإستغلال الجنسي.

وأضاف أن جيش الرب قد قام بخطف 10.000 طفلا منذ حزيران/يونيه الماضي وهو أكبر عدد منذ بداية العمليات العسكرية بين جيش الرب والحكومة. وقال إيغلاند "إن هذه الحرب تشن ضد الأطفال الذين يتم اختطافهم وإستغلالهم".

وجاء في بيان صادر اليوم في نيويورك عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أنه قد تم إرسال المزيد من العاملين في مجال الإغاثة إلى شمال أوغندا لمواجهة حالة الطوارئ هناك.

وقد زاد عدد المشردين داخليا في شمال البلاد من 600.000 إلى 1.3 مليون شخص.