عقد قمة لتعزيز معاهدة وقف انتشار الأسلحة البيولوجية

10 تشرين الثاني/نوفمبر 2003

بدأ اليوم في جنيف أول مؤتمرمن مجموع ثلاث مؤتمرات ستعقد سنويا، لمناقشة معاهدة وقف انتشار الأسلحة البيولوجية وذلك ضمن خطة تهدف إلى تعزيز فاعلية المعاهدة.

وفي بيان صحفي قال المكتب إن المنطقة خطرة وغير مستقرة ولا يمكن السماح للعاملين في الإغاثة بالدخول فيها.

وأضاف البيان أنه بسبب الحرب الأهلية التي اندلعت في المنطقة منذ شباط/فبراير الماضي وصل عدد اللاجئين إلى حوالي 600.000 بالإضافة إلى 60.000 آخرين عبروا الحدود إلى تشاد.

وعلى الرغم من اتفاق لوقف اطلاق النار بين الحكومة السودانية وحركة تحرير السودان، إلا أن انعدام الأمن وحظر التجول المفروض علىالمنطقة جعل من الصعب دخول منظمات الإغاثة من أجل توفير الخدمات الأساسة للسكان.

وقال منسق الشؤون الإنسانية في المنطقة موكيش كابيلا "يجب إضافة بند إنساني إلى اتفاقية وقف اطلاق النار يسمح للمنظمات الإنسانية بالوصول إلى المحتاجين وحماية العاملين بها".

ويطالب المكتب حاليا بزيادة في التمويل لمساعدة المشردين داخليا. ومن المعروف أن السودان لديه أكبر عدد من المشردين داخليا في العالم ويقدر عددهم بحوالي 4 ملايين شخص.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.