الأمم المتحدة تؤكد وقوع تبادل لإطلاق النار على الحدود بين إثيوبيا وإريتريا

الأمم المتحدة تؤكد وقوع تبادل لإطلاق النار على الحدود بين إثيوبيا وإريتريا

أكدت بعثة الأمم المتحدة في إثيوبيا وإريتريا تقريرا من جندي إريتري يفيد بوقوع حادثة تبادل لاطلاق النار على الحدود بين البلدين وقالت البعثة إنها تقوم بالتحقيق في الموضوع.

وقال التقرير إن النزيف والحمل خارج الرحم وساعات المخاض الطويلة من أهم الأسباب التي أدت إلى ارتفاع معدل الوفيات من 117 من بين كل 100.000 حالة ولادة عام 1989 إلى 310 لنفس العدد العام الماضي.

ويعزي التقرير السبب إلى عدم وجود رعاية طبية بسبب غياب الأمن وعدم وجود مواصلات إلى المستشفيات كما أن معظم النساء يلدن في المنازل دون مساعدة شخص له خبرة في هذا المجال.

وطالبت المديرة التنفيذية للصندوق، ثريا عبيد بضرورة حماية صحة ملايين الفتيات وتوفير المعلومات والخدمات المناسبة لتفادي هذه المعدلات العالية.

وطالب التقرير بإعادة تأهيل العيادات الطبية والمستشفيات وتوفير المعدات والأدوية بالإضافة إلى دورات تدريبية للعاملين في هذا القطاع والذين فاتتهم التطورات العلمية الدولية في هذا المجال خلال العقد الماضي بسبب العقوبات المفروضة على البلاد.