مبعوث الأمم المتحدة لغرب أفريقيا يدعو الدول المانحة للمساعدة في إنهاء الخلاف الحدودي بين الكاميرون ونيجيريا

31 تشرين الأول/أكتوبر 2003

طالب الممثل الخاص للأمين العام لغرب أفريقيا، أحمدو ولد عبد الله ، المجتمع الدولي بتقديم مساعدات مالية لمساعدة نيجيريا والكاميرون لإنهاء نزاعهما الحدودي.

وحث هولكيري قيادات الإقليم على بذل المزيد من الجهود لمواجهة هذه المشاكل ومنها الحد من العنف العرقي وخلق حوار بين كوسوفو وصربيا ومونتينيغرو.

وأضاف هولكيري أن العديد من اللاجئين لا يودون العودة إلى موطنهم بسبب العنف العرقي. وحسب هولكيري فإن نسبة البطالة في الإقليم وصلت إلى 57% وهناك تذمر بسبب عدم مقدرة الحكومة على تحسين الوضع.

وقال هولكيري إن تضافر الجهود مهم للغاية في هذه المرحلة ومطلوب من جميع الأطراف بما فيها بعثة الأمم المتحدة المؤقتة في كوسوفو (أونميك) لتحسين الوضع.

واختتم هولكيري إحاطته للمجلس قائلا إن مستقبل كوسوفو لا يبدو واضحا على المدى القصير والمتوسط، ولكن الشئ المؤكد الوحيد هو رغبة سكان كوسوفو بالعيش بسلام في مناخ آمن ومستقر.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.