مبعوث الأمم المتحدة : أفغانستان بحاجة إلى أشخاص يحملون الأقلام وليس السلاح

مبعوث الأمم المتحدة : أفغانستان بحاجة إلى أشخاص يحملون الأقلام وليس السلاح

قام اليوم الرئيس الأفغاني حامد كرازاي بتحية ألف مقاتل سابق قاموا بنزع سلاحهم في الأيام القليلة الماضية وذلك في مدينة قندز في شمال البلاد.

وفي رسالة وجهها الأمين العام للاجتماع المنعقد في كمبالا بأوغندا عن طريق مستشاره الخاص محمد سحنون قال إن التقدم الذي تم إحرازه في محادثات السلام الخاصة بالسودان يمهد الطريق للوصول إلى اتفاق شامل بما في ذلك مسألتي النفط واقتسام السلطة.

وأضاف عنان في رسالته "لقد اعتمد مجلس الأمن في 10 تشرين الأول/أكتوبر تصريحا رئاسيا بخصوص الاتفاق الأمني الذي تم التوصل إليه بين الحكومة والجيش الشعبي لتحرير السودان. لذا فإن الأمم المتحدة لديها التفويض والمسؤولية لتبدأ عملها للوصول إلى إتفاق سلام شامل.

وأضاف عنان أن الأمم المتحدة ستعمل ما بوسعها للحصول على تأييد المجتمع الدولي لتطبيق اتفاقية السلام في المستقبل.

وفي المقابل لا تسير الأمور على ما يرام فيما يخص الصومال. فقد قال عنان منذ توقيع إعلان إلدوريت بشأن وقف الأعمال القتالية وقعت مخالفات خطيرة زادت من حدة العداء مما أعاق إيصال المساعدات الإنسانية والتنموية.

وحث عنان القيادات الصومالية على الالتزام بإيصال هذه المساعدات وضمان سلامة موظفي الإغاثة الدوليين والمحليين.

وتضم مجموعة إيجاد جيبوتي وإريتريا وإثيوبيا وكينيا وأوغندا والصومال والسودان. وتجتمع المجموعة حاليا ولمدة يومين في كمبالا.