المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط يدين حادث اطلاق النار من داخل الحدود اللبنانية

المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط يدين حادث اطلاق النار من داخل الحدود اللبنانية

تيري رود لارسن
أدان المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تيري رود لارسن الهجوم الذي وقع من داخل الأراضي اللبنانية وأسفرعن مصرع جندي اسرائيلي. وحث لارسن الحكومة اللبنانية على أن تعمل على منع استخدام القوة من داخل أراضيها.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة فريد إيكهارد "يبدو واضحا من الأدلة التي تم جمعها أن مجموعة من قبيلة ليندو مسلحة بالبنادق والمناجل قامت بمهاجمة قرية كاتشيلي صباح الإثنين".

وتم العثورعلى 23 جثة في كنيسة وبقية الجثث في مقبرة جماعية. كما أصيب 20 شخصا في المواجهات تتم معالجتهم في المستشفيات حاليا.

وقامت مونوك بإرسال وحدة من الجنود الباكستانيين إلى كاتشيلي للتحقيق في المجزرة والبحث عن أية أسلحة في القرية.

وكان الأمين العام كوفي عنان قد أشاد قبل أسبوعين بالتطورات الإيجابية في جمهورية الكونغو الديمقراطية بما فيها تأسيس حكومة وطنية اتحادية انتقالية، كما عقد اجتماعا لقادة دول المنطقة الذين تعهدوا بالعمل معا من أجل السلام.