مجلس الأمن يؤكد على ضرورة توفر أنظمة قضائية فعالة لنجاح عمل قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام

30 أيلول/سبتمبر 2003

في اجتماع لمجلس الأمن اليوم الثلاثاء عن دور الأمم المتحدة في إرساء دعائم العدالة وسيادة القانون أكد المجلس على ضرورة تأسيس أنظمة قضائية فعالة لتحقيق العدالة في الدول التي مزقتها الحروب والتي تتواجد بها قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام من أجل أن تستعيد شعوب تلك الدول ثقتها في عملية السلام والأمن.

وهذه هي المهمة الحادية عشرة التي يقوم بها المبعوث إلى ميانميار. ومن المتوقع أن يلتقي رزالي في مهمته الحالية مع رئيس الوزراء كين نيونت ومسؤولين آخرين في الحكومة من أجل إحياء عملية الوفاق الوطني التي توقفت بعد إعتقال داو أونج سان سوكي.

وقال المتحدث بإسم الأمم المتحدة الأسبوع الماضي إن الأمين العام كوفي عنان أبدى قلقه لاستمرار إعتقال داو أونج سان سوكي زعيمة الحزب الوطني للديمقراطية ومن معها وشدد على ضرورة اطلاق سراحهم جميعا ودون أية شروط.

وفي سياق آخر وفي تقرير مقدم إلى الجمعية العامة طالب الأمين العام الحكومة في ميانمار" ببدء حوار بناء فورا مع الحزب الوطني للديمقراطية والجماعات العرقية بإعتباره الخيار الوحيد لضمان استمرارية الوفاق الوطني ونجاح عملية التحول إلى الحكم الديمقراطي ولضمان ازدهار أمة متعددة الأعراق".

وجاء بالتقرير أنه إذا لم يتم الحوار فإن المجتمع الدولي سيصل إلى نتيجة مفادها أن عملية الوفاق الوطني غير متواجدة وعلى الجمعية العامة تقديم اقتراح للدول الأعضاء باتخاذ اجراء لنشر الديمقراطية في ميانميار.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.